الأحد، 24 سبتمبر، 2017

التحرش الجنسي بالأطفال

عندما يتسبب معتدي بالأذى الجسماني أو النفسي أو الجنسي أو بإهمال القاصر فإن ذلك يُعرف بجريمة إيذاء الأطفال بشكلٍ عام لكننا سنركز في هذا المقال على الإيذاء أو التحرش الجنسي بالأطفال وسنتعرض لبعض العلامات التي قد تُشير إلى وقوع مثل هذه الجريمة على الطفل.
ما هو التحرش الجنسي بالأطفال
التحرش الجنسي بالأطفال من أنواع الإيذاء الذي يتعرض له الأطفال حيث أن  الطفل لا يكون في وضع يمكّنه من الموافقة أو قبول أي ممارسة جنسية. وعندما يُشرك المعتدى طفلاً في مثل هذه الممارسة فإنه يرتكب جريمة يمكن أن تستمر آثارها على الضحية لسنوات طويلة. وليس بالضرورة أن يتضمن التحرش الجنسي بالأطفال ملامسةً جسدية بين المعتدي والطفل. وفي ما يلي بعض أنواع التحرش الجنسي بالأطفال:
·         التعري؛ بأن يتعرى المعتدي أمام الطفل أو القاصر
·         الملاطفة
·         الممارسة الجنسية
·         الإستمناء في حضور القاصر أو إجبار القاصر على ممارسة الإستمناء
·         المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية الفاحشة أو التواصل عبر الوسائط الرقمية
·         إنتاج أو إمتلاك أو مشاركة صورة أو أفلام خليعة لأطفال
·         أي نوع من الممارسة الجنسية مع قاصر بما في ذلك الجنس المهبلي والفهمي والشرجي
·         التهريب لأغراض جنسية
كيف يبدو المتحرش جنسياً بالأطفال؟
يشكّل معظم المعتدين أشخاصاً تعرفهم عائلات الطفل الضحية. كما أن حوالي 93% من الضحايا أقل من سن 18 سنة تكون لديهم معرفة مسبقة بالمعتدي. وليس بالضرورة أن يكون المعتدي شخصاً كبيراً في السن حتى يؤذي الطفل حيث يمكن أن تكون له أي علاقة بالطفل مثل الأشقاء الأكبر، أصدقاء اللعب، أفراد الأسرة، الأساتذة، المدربين، من توكل إليهم مهام رعاية الطفل أو حتى والد طفلٍ أخر. ووفقاً لرأي واحد من كل ستة أشخاص فإن "التحرش الجنسي بالطفل يعتمد على الاستفادة من ضعف الطفل وليس له أي علاقة بالتوجه الجنسي للشخص المعتدي".
ويعمدُ المعتدي إلى التأثير على الضحية بحيث لا يُفصح عن الإعتداء الجنسي مستخدماً في سبيل تحقيق ذلك طرقاً مختلفة. وفي الغالب يستخدم المعتدي وضعه كمركز قوة بالنسبة للضحية لإكراهه أو إرغامه على قبول الإعتداء. كما يمكن أن يحاول المعتدي إقناع الطفل بأن مثل هذه الممارسة عادية وأن الطفل الضحية قد استمتع بها وأنها مفيدة له. يمكن أيضاً أن يستخدم المعتدي التهديد في حال رفضِ القاصر المشاركة أو شعور المعتدي برغبة القاصر في اللجوء إلى شخص راشد آخر لمساعدته. إن التحرش الجنسي بالأطفال لا يقتصر على الأذى الجسماني لأنه يتضمن أيضاً هدماً للثقة وسوء استغلال للسلطة والقوة.

كيفية حماية الطفل ضد التحرش الجنسي
يتمثل جزءٌ كبير من حماية الطفل في خلق نوع من الحوار والتفاهم مع الطفل وهنالك الكثير المواد المتوفرة عن كيفية ترقية وتطوير الحوار مع الطفل.

التحدث إلى الطفل عند الشك في وقوع إعتداء
إذا انتابك الشك بأن الطفل وقع ضحيةً لتحرش أو اعتداء جنسي فقد يصيبك الأمر بالارتباك ولا تدري ماذا تفعل. إن الإعتداء الجنسي على الأطفال يعتبر جريمة تمر في الغالب دون أن يلحظها أحد. ويمكنك أن تلعبَ دوراً إيجابياً في حياة الطفل بغض النظر عن دورك أو مسؤوليتك إن كنت والداً أو أي فردٍ آخر من الأسرة أو كنت مدرباً أو أستاذا أو موجهاً دينياً أو جليس أطفال.
التعرف على المؤشرات
لا تكون علامات أو مؤشرات التحرش أو الإيذاء الجنسي واضحة على الدوام ويمكن أن يساهم إلمامنا بتلك المؤشرات في إنقاذ حياة الطفل. ويمكن أن نلاحظ تغيرات سلوكية أو جسمانية على الطفل تشير إلى تحرش أو إيذاء جنسي. تشمل هذه المؤشرات ما يلي:
·         المؤشرات السلوكية: الإنطواء أو الشعور بالخوف من التلامس الجسماني وبعض السلوكيات الإنسحابية مثل مص الإبهام والتغير في بعض العادات الصحية مثل رفض الاستحمام أو الإفراط في الاستحمام والسلوكيات الجنسية غير المتوافقة مع سن الطفل وإضطرابات النوم أو الكوابيس.
·         المؤشرات الجسمانية: الخدوش أو الأورام في منطقة الأعضاء التناسلية وبقع الدم على الملابس الداخلية أو مفارش السرير أو حتى بعض الكسور في العظام.
·         المؤشرات اللفظية: استخدام كلمات أو عبارات أكبر من سن الطفل بكثير أو الصمت غير المبرر أو التحول الفجائي من طفل ثرثار إلى صامت.

التحدث إلى الطفل:
يجب التحدث إلى الطفل في حالة الشك في وقوع إعتداء أو تحرش جنسي. ويجب أن نضع في الاعتبار بعض الموجهات لخلق بيئة مطمئنة تشجع الطفل على التحدث بحرية ودون خوف.
·         اختيار الزمان والمكان بعناية: اختيار مكان يشعر فيه الطفل بالإنشراح أو جعله يختار ذلك المكان بنفسه. تجنب الحديث أمام شخص آخر من المحتمل أن يكون هو المعتدي.
·         انتبه لنبرة صوتك: إذا بدأت الحوار بنبرة جادة فقد يخاف الطفل وقد يلجأ إلى الرد بما ترغب في سماعه بدلاً عن أن يفصح لك عن حقيقة الأمر. حاول أن تجعل الحوار بينكما متبسطاً ومريحاً حيث أن النبرة غير التهديدية تساعد الطفل على الإسترخاء وفي تزويدك في النهاية بمعلومات أكثر دقةً.
·         التحدث إلى الطفل مباشرةً: حاول طرح الأسئلة بالكلمات والعبارات المألوفة لدى الطفل على أن تكون فضفاضة بعض الشيء. وعلى سبيل المثال في السؤال: "هل اعتاد أحدٌ أن يلامسك؟" قد تعني كلمة "ملامسة" أشياء مختلفة لكنها على كلٍ كلمة مألوفة ومعروفة لدى الطفل. ويمكن أن يجيب الطفل بأسئلة أو تعليقات تساعدك في تقدير الموقف مثل "لا يلمسني أحد خلاف أمي في وقت الاستحمام"، "هل تعني بنفس الطريقة التي يلمسني بها ابن عمي في بعض الأوقات؟". تذكر أن التحرش الجنسي قد يعطي الطفل شعوراً جيداً ولذلك فإن السؤال عما إذا كان أحد يؤذيه قد لا يساعدك في الحصول على المعلومات التي تسعى إليها.
·         الاستماع والمتابعة: أعط الطفل فرصة الحديث بحرية وعفوية ثم انتظر حتى يسكت لتتجه بعد ذلك إلى ما جعلك تشعر أن هنالك مشكلة.
·         تجنب الأحكام واللوم: تجنب أن تلقي باللائمة على الطفل باستخدام جمل وعبارات تبدأ بكلمة "أنت" ويمكنك استخدام أسئلة وعبارات تبدأ بكلمة "أنا". وبدلاً عن البدء بجملة مثل "لقد قلتَ شيئاً أشعرني بالإنزعاج .." يمكن صياغة الجملة لتصبح "أنا منزعج لأنني سمعتك تقول أنه غير مسموح لك بالنوم في سريرك لوحدك".
·         إشعار الطفل بالطمأنينة: تأكد من إشعار الطفل بأنه ليس في ورطة واجعله يشعر أن فقط تسأل بعض الأسئلة لأنك مهتم به.
·         التحلي بالصبر: تذكر أن مثل هذا الحوار قد يكون مرعباً للطفل حيث أن الكثير من المعتدين يلجأون إلى تهديد الطفل بما يمكن أن يحدث له إذا أفصح عن الإعتداء الذي وقع عليه ومن أنواع التهديد الشائع التهديد بالأذى الجسماني. 

حماية الطفل من التحرش الجنسي
ما هي الأعراض التحذيرية؟
ليس من السهل على الدوام التعرف على الإعتداء أو التحرش الجنسي بالطفل. ويمكن أن يكون المعتدي من الأشخاص الذين تعرفهم منذ وقت طويل وتثق فيهم مما يزيد صعوبة ملاحظة الأمر. ولهذا السبب يجب الانتباه إلى الأعراض التحذيرية التالية:

الأعراض الجسمانية
·         النزيف والخدوش والتورم في منطقة الأعضاء التناسلية
·         الملابس الداخلية الملوثة بالدم أو البقع أو الممزقة
·         صعوبة المشي أو الجلوس
·         الإصابات المتكررة في المسالك البولية أو بالفطريات
·         الألم والحكة أو الحرقان في منطقة الأعضاء التناسلية

الأعراض السلوكية:
·         التغير في العادات الصحية مثل رفض الاستحمام أو الإفراط في الاستحمام
·         الخوف المرضي
·         ظهور علامات الإكتئاب أو إضطرابات اللاحق للأذى
·         الأفكار الإنتحارية خصوصاً لدى المراهقين
·         المشالك المدرسية مثل التغيب أو تدني الدرجات
·         المعلومات أو السلوكيات الجنسية غير المتوافقة مع عمر الطفل
·         الكوابيس الليلية أو التبول اللا إرادي
·         الإفراط في الحماية أو الاعتناء الزائد بالأطفال من خلال لعب دور المسؤولية عن الأطفال الآخرين
·         العودة إلى السلوكيات التقهقرية مثل مص الإبهام
·         الهروب من المدرسة أو البيت
·         إيذاء النفس
·         الإنقباض أو الإجفال أو الخوف من التلامس الجسدي

الجمعة، 5 مايو، 2017

شعراء ومسادير - العدد الأول

صدر في هذا اليوم المبارك العدد الأول من إصدارة "شعراء ومسادير" التي تُعنى بالبادية؛ بيئةً وحياةً وأدباً وثقافةً.
وقد سعينا في هذا العدد إلى تنويع المواضيع قدر الإمكان حيث تعتمد رؤيتنا على تقديم جميع بوادي السودان في كل نواحيه من خلال تقديم المواضيع الجاذبة التي تسلط الضوء على حياة البادية وتطرح مفاهيمها الصحيحة وتساهم في تعزيز القيم البدوية الأصيلة.
بين يديكم هذا العدد الذي يمثل ضربة البداية آملين أن لا تبخلوا علينا بالدعاء بالتوفيق والسداد ،، ولكم من الود أجزله.
رابط تحميل العدد الأول: هــــنـــــــــــــــــــــــــا

الأحد، 5 مارس، 2017

تجهيز عائلة مسلمة للحرق في ميانمار






حسبنا الله عليك إنت ،،
وجدت هذه الصورة على الفيسبوك وفوقها التعليق الواضح في الصورة أنها لعائلة من بورما تمت تعريتهم وتجهيزهم ليحرقوا. الغرض من الصورة واضح وهو استدرار وتهييج مشاعر المسلمين.
نعلم جميعاً ما يحدث في بورما لإخواننا المسلمين لكن دعمنا لهم لا يتأتى بالفبركة والكذب الصراح فهذا يساهم في تحويلنا إلى مضحكة وإفقاد القضية مصداقيتها وقوتها.
الصورة المستخدمة هنا لعائلة من طائفة المنبوذين في الهند. معروف أن المجتمع الهندي يخضع لنظام طوائف صارم أقرب إلى التفرقة العنصرية وفي أدنى هذا النظام تقع طائفة المنبوذين الذين لا يُسمح له حتى بملامسة غيرهم من الطوائف ناهيك عن الاختلاط بهم.
هذه العائلة تعرض أبوهم لعملية سرقة عادية وذهب إلى قسم الشرطة لفتح بلاغ لكن رجال الشرطة تعاملوا معه بناءً على النظام الطائفي القائم فرفضوا أن يفتحوا له بلاغاً أو أن يستمعوا إلى شكواه. وعندما حاول الاحتجاج ضربوه هو عائلته وجردوهم من ملابسهم وتركوهم هكذا في الشارع.
ولذلك فالصورة لا علاقة بها ببورما أو "ميانمار" ولا هذه العائلة تم تجهيزها للحرق ولا يحزنون.
اتقوا الله في ما تنشرون فأنتم تضرون بهذه القضية أكثر مما تفيدونها بمثل هذا العبث.

الأربعاء، 1 فبراير، 2017

ذكرى ،، من قصائد الصبا




الأربعاء، 18 يناير، 2017

"دمت أوالي" - الشاعر ود الرضي


"دمت أوالي" - الشاعر ود الرضي
أبوبكر العاقب
الرياض - 18 يناير 2017م
.
الشاعر محمد سليمان ابراهيم ود الرضي شاعر غنائي سوداني من مواليد العيلفون عام 1884م ، حفظ القرآن الكريم بخلوة الشيخ العبيد ودبدر بأم ضوا بان ، وتوفي بها عام 1982 عن عمر يناهز المائة عام . أثرى ود الرضي ذاكرة الغناء السوداني بقصائد قلّ أن يأتي شاعر بما يضارعها جودةً وسبكاً ونظماً ومعاني.ولأن سيرة الشاعر متوفرة على الكثير من مواقع الشبكة فلن أسهب فيها وإنما القصد من هذا المنشور تسليط قليل من الضوء على قصيدة من قصائده وهي "دمت اوالي" وهي قصيدة أعدها من فلتات الشعر وعيونه لما تحتويه من إبداع على جميع الأصعدة مثل المعاني والقوافي والمفردات وغيرها.
تضج قصيدة "دمت اوالي" بالشكوى للمحبوب من مرارة الهجران والبعد ويقول في مطلعها:
.
دمت اوالي ذكر التوى لي وانتعش مرات العليل
.
وهي إشارة إلى أنه لن ينسى محبوبه وسيوالي ذكره رغم أن المحبوب أرهقه أو جعله "تاوياً" وهي كلمة دارجة تعني مجهداً أو هالكاً ثم يشير بعد ذلك إلى أنه ينتعش كلما مرّ عليه النسيم العليل ولعله النسيم يذكره بطيب محبوبه فينتعش.
.
تتوالي بعد ذلك الصور الجميلة في القصيدة والتي تكشف عن براعة غير مسبوقة في توظيف اللغة وتطويعها. يقول ود الرضي:
.
النَحِيبْ لأيَّامْنَا وزَمَانَا الكُنَّا فِى صَفْوَاتَه وأَمَانَا
قَبْلِ مَا يَتَعَذَّرْ لِمَانَا بَعْدَ نَأَيَكْ أَفْضَلْ عَمَانَا
يَا حَيَاةْ أَرْوَاحْنَا وطَمَانَا لَوْ زَمَانْنَا بِهَجْرَكْ رَماَنَا
كُلَّ شَىْ بَى ضِدُّه بِيَزِيلْ
إِنْ عَطَفْتَ إِنْطَفَى حَرْ ظَماَناَ وإنْ جَفَوْتَ فَشَوْقَاً جَزِيلْ
.
فانظر كيف وظف ود الرضي التضاد في هذه الفقرة حين قال "لو زماننا بهجرك رمانا ،، كل شي بي ضدو بيزيل". ورغم توقعنا بعد هذا الرجاء أن يميل المحبوب ويتعطف إلا أن الشاعر يحاول أن يدع للمحبوب مجالا ًواسعاً للحركة دون إرغام فيخاطبه قائلاً "إن عطفت انطفى حر ظمانا" لكن مع ذلك "إن جفوتَ فشوقاً جزيل".
.
ثم انظر إلى هذه الجزئية المكثفة والمكتظة بما لا يتأتي للكثير من الشعراء:
.
اسْتَعِنْتَ بِجَلَدِى ورَائِى سَاوَمْتُة يَا خِلاَّىْ إِشْتِرَائِى
كَىْ أَرَاهُ ومَانَى المِرَائِى مَانِى جَاهْل الدَّاهْمَة الوَرَائِى
قَالِّ ذَلكَ زُورْ وإفْتَرَاءِ قُلْ لِى مَنْ لِلْعَنْقَاءِ رَائِى
كُفْ وكَفْكِفْ ذَا المُسْتَحِيلْ
قُتَّ آهٍ فُصِمَتْ عُرَائِى صَدَّ عَنِّى وَزَرَفْ الكَحِيلْ
.
يقول الشاعر أنه استعان بشجاعته ورجاحة رأيه وطلب أن يشتريه المحبوب فيكون مملوكاً له حتى يتمكن من رؤيته وهو صادق في طلبه غير مراءٍ وغير جاهلٍ بمصيره إن تعذرت رؤيته لمحبوبه. فماذا كان رد المحبوب؟ أجاب المحبوب بأنه ما قاله الشاعر زور وافتراء وأن ما يطلبه يعتبر من المستحيلات كما هي رؤية العنقاء ثم طلب من الشاعر أن يكفّ عن ذلك. حينها تأوه الشاعر ألماً لكن المحبوب صدّ رغم ذلك مع شعوره بالعطف على الشاعر بدلالة الدموع التي انهملت من عيونه الكاحلة (صدّ عني وذرف الكحيل).
.
ومن بدائع تركيب ود الرضي في اللغة دون الوقوع في فخ الاصطناع ما ورد في:
.
مَرَّتْ الاَيَّامْ يَا السَّلاَمَة وإنْتَ عَينَه وسِيْنَه ولاَمَه
يَا مُنَزَّهْ عَنْ المَلاَمَة يَا صَبَاحَا كَشَفْ الظَلاَمَه.
.
فانظر كيف صوّر ود الرضي المحبوب واصفاً إياه بأنه حلاوة أيامه وعسلها في قوله "إنت عينها وسينها ولامها". ثم يشير في ذات الفقرة إلى أن زمانه مرتهن بحالة المحبوب من الإقبال أو الإعراض حيث يقول: "والزمن بي ميلك يميل".
.
وإذا نظرنا إلى هذه الفقرة:
.
القَوَافِى البَدَتْ إِعْتذَارَه والقُلُوبْ الخَافَتْ بَزَارَه
والوَرِعْ التِّبِعْ النِّذَارَه الجَّمِيعْ مِنْ مَايْقَكْ حَذَارَى
يَا سُلاَفَة مَعَنَى العَذَارَى رَوْضَة حُسْنَكْ والنَّاسْ هَزَارَى
يَا الخَرِيفْ الوَافَاهُ نِيلْ
يَا رَبيعْ المَاحْلَة المَزَارَة يَا سَعَادَة حَظْ مَنْ يَنِيلْ
.
نجد أن ود الرضي حشد فيها وصفاً للمحبوب يتسم بالجمال البديع ليختمه بقوله "يا سعادة حظ من ينيل". ولعمري يا سعادة حظ من ينيل من اتصف بكل هذا القدر من الجمال الخَلقي والخُلقي الذي وصفه ود الرضي فأبدع.
آمل من الإخوة العارفين مشاركتنا في تسليط الضوء على هذا القصيدة البديعة.